الإعلام الإسلامي ومتغيرات العصر

المواصفات العامة

  • عدد الـصـفـحات : 298 صفحة
  • ورق الغلاف : 300 جـرام مسلفـن مـطفي ملون
  • الورق الداخلي : 80 جرام وود فري اسود وابـيض
  • المقاس : 17×24 

المؤلف : محمد عبد الله السلامة

 

تحتاج  البشرية  منذ القدم إلى الإعلام لأنه وسيلةً للتأثير على الناس ، وقد كان لهذا الهدف في العصور القديمة وسائل مختلفة تفي بالغرض لدى كثير من الشعوب كالعرب والفرس والروم واليونان، وكان من أشهرها الخطب والأشعار والكتب والرسائل والمؤتمرات والمهرجانات الأدبية أو الثقافية أو الاقتصادية أيضًا، وكان سوق عكاظ عند العرب في الجاهلية منبرًا إعلاميًّا ساميًّا يقصده فحول الشعراء والخطباء والدعاة إضافة إلى كونه سوقًا ومهرجانًا، فمن خلاله يوصلون رسائلهم وأفكارهم إلى باقي العرب، كما كان اجتماع الناس للحج في الإسلام فرصة لتحميل الناس الكثير من مفاهيمه وعلومه والاستفادة من فرصة وجودهم لتبليغه إلى أصقاع الدنيا على مختلف أقطارها وشعوبها، وكان لدى باقي الأمم والشعوب وسائل مشابهة لما يستخدمه العرب، وقد تطور الإعلام في زماننا وغدت له وسائل خاصة منها التلفاز والمذياع والصحف، وأضيف إليها مؤخرا شبكات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

فالإعلام وسيلة تعبر من خلالها كل جهة عن أفكارها وثقافتها وتوجهاتها، ومن هنا تنوعت توجهات الإعلام؛ فكان منها ما يختص أو يميل إلى الرياضة أو الاقتصاد أو السياسة أو القضايا الاجتماعية أو الدينية، وبعض وسائل الإعلام حملت أفكار تيارات بشريَّة كبرى حققت انتشارًا واسعًا بين البشر كالشيوعية والرأسمالية…

والإسلام له حق في صياغة إعلامه والتواصل مع منتسبيه لتكوين الإنسان الصالح خلافا للإعلام الآخر الذي يسعى لتكوين المواطن الصالح..

هذا الكتاب يغطي العديد من الموضوعات ذات الصلة بالإعلام الإسلامي وعناصره وأدواته منذ بداية الدعوة الإسلامية، وأوضح كيفية استخدام الرسول ﷺ لتلك الأداة الإعلامية في ذلك العصر وهي الشعر في الإعلام عن الإسلام والذود عنه

ومن أهم الموضوعات التي تناولها الكتاب تلك المعوقات التي تقف أمام نهوض الصحافة في عالمنا الإسلامي ، وما طرأ من متغيرات معاصرة وموقف العالم الإسلامي منها ، وكذلك الصراع القائم بين الحضارات وتلك الهيمنة الغربية على وسائل الإعلام وتأثيرها على الرأي المحلي والعالمي وكيفية مواجهتها ، ولا شك أنه يجب علينا أن نعمل على معالجة تلك المعوقات بإعلام هادف يستطيع أن يواجه ذلك المد المتنامي بتقديم البديل الذي يستطيع أن يواكب متطلبات العصر .

ويكفينا للاستدلال عن محتوى هذا الكتاب ما ورد في تعليق د. محمد عبده يماني، حيث قال: “لقد استخدم الكاتب أسلوبا سهلا في عرضه لهذا الموضوع الهام لتقريبه إلى القارئ وإعانته على فهمه ، والأخ الكاتب الأستاذ محمد عبد الله السلامة هو من أسرة وزارة الإعلام وتربى في جنباتها وقد تشرب الإعلام وخفاياه منذ تخرجه وبداية عمله ، وله إسهامات في البحوث الإعلامية ومشاركات في جمعيات متعلقة بالاتصال والإعلام وقد نجح في رأيي في أبراز أهمية موضوع البحث ، ولهذا فإني أرجو أن يكرمه الله بانتشار الكتاب . وأن يلقي ما يستحقه من التقدير والثناء والقبول وأن يجعل عمله خالصا لوجهه الكريم ، وأن يجزل له الأجر.”

31 متوفر في المخزون

60.00 ر.س

التصنيفات: , اسم المؤلف : محمد عبد الله السلامة